مـــــــــــــنـــــــــــــتــــــــــــــدى حـــــــــــبـــــــــيـبـــة

خـــــــاص باللـــــــــــغـــة الـعـــــربـــــيــــــة


    الأدب - ترم ثاني

    شاطر
    avatar
    أ-رمضان

    عدد المساهمات : 151
    تاريخ التسجيل : 05/06/2010

    الأدب - ترم ثاني

    مُساهمة من طرف أ-رمضان في السبت يناير 19, 2013 12:02 pm

    خصائص الشعر و النثر في صدر الإسلام

    س1 : ما المقصود بعصر صدر الإسلام ؟
    جـ : يُقصد بعصر صدر الإسلام الفترة الزمنية من بعثة سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم - سنة 611م إلى آخر أيام الخلفاء الراشدين سنة 40هـ، والتي انتهت بمقتل الإمام (علي بن أبي طالب).
    أولاً : الشعر
    س2 : لماذا قل الشعر عن النثر فى عصر الإسلام ؟
    جـ : 1 - نزول القرآن الكريم بصورة نثرية وكذلك الحديث الشريف .
    2 - إلغاء الإسلام لبعض الأغراض الشعرية التي تتنافى مع روح الإسلام مثل (الغزل - والهجاء - والفخر الفردي ) .
    3 - ابتعاد طائفة من الشعراء عن قول الشعر لإحساسهم بضعف قيمته أمام بلاغة القرآن .
    4 - قضاء الإسلام على العصبية القبلية مما ساعد على عدم تنافر الشعراء فيما بينهم .
    س3 : ما العوامل المؤثرة في الشعر في عصر صدر الإسلام ؟
    جـ : العوامل المؤثرة في الشعر في عصر صدر الإسلام :
    1 - القرآن الكريم .
    2 - الحديث الشريف .
    3 - الاتحاد من بعد الفرقة .
    4 - انتشار روح الإسلام جعلهم يتجهون للعمل على إعلان الدين الجديد .
    5 - انتشار الأدب والثقافة السياسية .
    س4 : ما الاتجاهات التي سلكها الشعراء في العصر الإسلامي ؟
    جـ : الاتجاهات التي سلكها الشعراء في العصر الإسلامي :
    ( أ ) - فريق مؤيد : للدعوة الإسلامية ، يدافع عن الإسلام وعن مبادئه الخالدة ومن شعرائه : (حسان بن ثابت ، كعب بن مالك) .
    (ب) - فريق معارض : للدعوة الإسلامية فقد كانوا من شعراء الكفار لكن انتشار الإسلام أخفى هؤلاء الشعراء ومنهم : ( ضـرار بن مرداس ) .
    (جـ) - فريق اعتزل الشعر : لأنهم استصغروا قيمة شعرهم أمام إعجاز وبلاغة القرآن الكريم وأصبح كل همهم حفظ القرآن والتأمل في إعجازه ومن شعرائه : (لبيـد بـــن ربيعة) .
    س5 : ما أغراض (موضوعات) الشعر في عصر صدر الإسلام ؟
    جـ : اتجهت معظم أغراض الشعر في عصر صدر الإسلام إلى :
    أ - الحث على الجهاد .
    ب - الإشادة بالرسول - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه .
    جـ - الدعوة إلى العمل الصالح .
    د - رثاء الشهداء .
    هـ - الفخر بالانتصارات في الفتوح .
    و - الموعظة الحسنة .
    س6 : ما الأغراض الجديدة التي ظهرت في العصر الإسلامي ؟
    جـ : ظهر لون جديد وهو (شعر المغازي والفتوح) وهو الذي يتحدث فيه الشاعر عن البطولات التي خاضها المسلمون .
    س7 : ما الأغراض الشعرية القديمة في عصر صدر الإسلام ؟ ولماذا ؟
    جـ : من الأغراض التي قلت واندثرت الغزل الصريح والهجاء القبلي ووصف الخمر ومجالس اللهو والغناء ؛ لأنها تنافى (تخالف ) روح الإسلام .
    س8 : مِمَ استمد الشعراء معانيهم وأفكارهم في عصر صدر الإسلام ؟
    جـ : استمدوها من :
    1 - مبادئ الإسلام .
    2 - القرآن الكريم .
    - وكان أكثر تأثراً بمعاني القرآن وألفاظه وتشبيهاته شعراء الحضر ومنهم (حسان بن ثابت) الذي لقب (بشاعر الرسول) .
    س 9: في ضوء دراستك للشعر في صدر الإسلام تحدث عن:
    (أ) - صور الشعر وأخيلته .
    (ب) - ألفاظ الشعر وعباراته.
    جـ : (أ) - الصور والأخيلة : ظلت مستمدة من البيئة العربية مثل العصر الجاهلي وإن تأثر بعضها بروح الإسلام من حيث الاقتباس من معاني القرآن و الحديث .
    (ب) - الألفاظ والعبارات : تفاوت الشعراء فيهما كما يلي :
    - شعراء البادية: تميز شعرهم بالخشونة والقوة فكان صورة مطابقة لحياتهم .
    - شعراء الحضر: تميز شعرهم بالرقة والسهولة والعذوبة فكان صدى لحياتهم .
    س10 : هل تغير البناء أو الهيكل للقصيدة عما كانت عليه في الشعراء الجاهلي ؟
    جـ : لا ، لم يتغير البناء بل ظل كما هو في صدر الإسلام حيث كان الشاعر يبدأ بالغزل وبكاء الديار و وصف الرحلة والناقة والفرس ، ثم ينتقل لموضوع قصيدته ، ثم يختمها بشيء من الحكمة .
    &هناك بعض الشعراء لم يلتزم بهذا المنهج فكان يبدأ القصيدة بالدخول في الموضوع مباشرة . ومن أمثالهم ( كعب بن مالك ) .

    " النثر في صدر الإسلام"

    س1 : الخطبة من الفنون النثرية التي انتشرت بعد مجيء الإسلام . علل .
    جـ : لأنها تستخدم في الشعائر الإسلامية مثل :
    أ - خطب العيدين . ب - خطب الجمعة . ج- نشر المبادئ والتعاليم الإسلامية . د- الحث على الجهاد .
    س2 : ما التغير الذي طرأ على الخطبة بعد ظهور الإسلام ؟
    جـ : أ - البعد عن التكلف والتخلص من الصنعة اللفظية . ب - الإفادة من القرآن الكريم .
    جـ - ترابط الأفكار . د - الإفادة من الحديث الشريف . ه- نقاء المعاني والألفاظ .
    س3 : ما خصائص أو سمات الخطبة ؟
    جـ : أ - البدء بحمد الله . ب - الصلاة والسلام على رسول الله .
    س4 : ما الأسباب التي أدّت إلى نشأة الرسالة ؟
    جـ : أ - اتساع حدود الدولة الإسلامية . ب - ضرورة الاتصال بين أرجاء الدولة .
    س5 : ما السبب في كثرة النصائح بعد مجيء الإسلام ؟
    جـ : أ - توافقاً مع روح الدين الإسلامي . ب - مبادئه السامية الظاهرة .
    س6 : فيم تتمثل روح الدين ومبادئ الإسلام ؟
    جـ : أ - الأمر بالمعروف . ب - النهى عن الفواحش . ج- الدعوة إلى التعاطف والتعاون .
    س7 : ما أثر الإسلام فى اللغة والأدب ؟
    جـ : أ - يعد مرصداً للعلماء . ب - حفظ اللغة من الضياع . ج- اقتبس منه الأدباء . د - كشف عن فصاحة اللغة . هـ - أضاف إلى اللغة ألفاظاً ومعاني جديدة مثل الدعوة والتوحيد والقيم
    س8 : لماذا كان القرآن مرجعاً للعلماء ؟
    جـ : لأنهم اعتمدوا عليه في وضع قواعد علوم [ النحو واللغة والبلاغة ] وغيرها .
    س9 : كيف صان القرآن الكريم اللغة العربية من الضياع ؟
    جـ : أنزله الله باللغة العربية وعليه فكل من يدخل الإسلام يلزمه تَعلّم اللغة التي نزل بها القرآن .
    س10 : بماذا ضمنت اللغة العربية الخلود وعدم الزوال ؟
    جـ : بالقرآن الكريم وأكد الله على ذلك في قوله : (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) وحفظه كل من يعتنق الدين.
    س11 : ما الألفاظ التى أضافها القرآن الكريم للغة العربية ؟
    جـ : تلك الألفاظ التي تدل على المعاني الشرعية مثل : (الزكاة - الصلاة - وغيرهما) .
    س12 : ما المعاني السامية التي أضافها القرآن الكريم إلى اللغة العربية ؟
    جـ : ما المعاني السامية التي أضافها القرآن الكريم إلى اللغة العربية :
    أ - الحث على التوحيد . ب - الدعوة إلى التفكير في الكون وخلقه .
    جـ- الحث على القيم النبيلة كالخير والصدق والفضيلة العامة .
    س13 : ما الأغراض التي تناولها القرآن الكريم ؟
    جـ : من الأغراض التي تناولها القرآن الكريم :
    العقائد - التشريع - الأخلاق والآداب - قصص الأنبياء والأمم السابقة وما فيها من عظة وعبرة فالقرآن جامع لكل أمور الدين والدنيا .
    س14 : كان لبلاغة الرسول - صلى الله عليه وسلم - أثر كبير في النثر الإسلامي وضح ذلك .
    جـ : اعتمد عليه المفسرون والفقهاء واستمدت منها اللغة أفكاراً وأساليب جديدة وتأثر بأسلوبها الخطباء والشعراء والكتاب .
    س14 : ما سمات الحديث النبوي ؟ أو بمَ تتميز الأحاديث النبوية ؟
    جـ : سمات الحديث النبوي :
    أ - تنوع أغراضه وشرف مقاصدها . ب - الإيجاز . ج- جمال الألفاظ وترابط المعنى وسلامة الأفكار . د - بعدها عن الغرابة والتعقيد . هـ- قوة التأثير والإقناع .
    س15 : ما أهم أغراض الحديث النبوي ؟
    جـ : أ - شرح الغامض من القرآن الكريم .
    ب - تفصيل المجمل من القرآن الكريم .
    جـ - تناول تعاليم الحياة .
    د - تناول تعاليم الدين كالعقائد والتشريع .
    س16 : ما أثر الحديث النبوي في اللغة ؟
    جـ ـ : أ - سهّل على المفسرين فهم القرآن الكريم .
    ب - أعطى اللغة أفكاراً جديدة .
    جـ - أضاف للغة أساليب مبتكرة .
    س17 : ما أثر الحديث النبوي في الأدب ؟
    جـ : أ - سار الأدباء على نهج الأحاديث .
    ب - استشهد الأدباء بالأحاديث على صحة أفكارهم .
    س18 : ما مظاهر تفاعل الأدب بالإسلام في فترة صدر الإسلام ؟
    جـ ـ : سار الأدب يدعو إلى الدين الجديد وأخذ يوضح مبادئه الكريمة السامية مسترشداً بهدى القرآن الكريم متأثراً بأسلوبه وسحر بيانه ومتأثراً بالحديث الشريف


    الأدب في العصر الأموي

    بدأ العصر الأموي بتولي معاوية بن أبي سفيان الخلافة سنة 40 هـ وانتهى سنة 132 هـ بسقوط الدولة الأموية على يد بني العباس ، وبهذا يكون العصر الأموي قد امتد قرابة تسعين سنة . وكان الخلفاء في مطلع الدولة أقوياء ، وبخاصة معاوية ومروان بن الحكم وابنه عبد الملك وأحفاده الوليد وسليمان وعمر بن عبد العزيز.
    ولكن جاء فيما بعد ذلك خلفاء بعضهم ضعيف وبعضهم مستهتر ، فكان ذلك سبباً في تأخر الدولة الأموية ، ثم سقوطها في النهاية .
    الحياة السياسية في عهد بني أمية : (للقراءة فقط)
    يتسم العصر الأموي بالانقسامات الحزبية والأحزاب السياسية المتعدِّدة ، وخصوصاً بعد أن تسلّم الخلافة يزيد بن معاوية ، وكان سيء التصرُّف ، حدثت في عصره مأساة كربلاء (اضغط للمزيد عن مأساة كربلاء) ، وما كان فيها من قتل الحسين بن علي - رضى الله عنه - ، ومأساة معركة الحَرّة التي استباح فيها جيش يزيد حُرْمة المدينة بقيادة الوليد بن عُقبة المرّي . وحين تدفّقت الأموال من جميع أنحاء الدولة إلى الشام ، كثر التّرف ، ثم عمّ الرخاء سائر البلاد ، وكان الحجاز قطراً فقيراً غير ذي زرع ، وكان فيه كثير من أبناء الصحابة ، فرأى بنو أميّة أن يغرقوا الحجاز بالأموال ليشيع التَّرَف ، فينصرف السكان هناك عن الخلافة وشئونها إلى الحياة المترفة الجديدة ، ولذلك شاع في الحجاز التَّرف وكثرت الجواري والمغنيات ، حتى لقد عدّد صاحب كتاب الأغاني أربعين مغنية بالمدينة وحدها . ونبغ في الغناء محترفون كمعبد والغريض وغيرهما ، وشاع شعر الغزَل حتى اختص به بعض الشعراء ، وعلى الجملة (الخلاصة) فقد تغيرت حياة العرب الاجتماعية كثيراً ، ولولا أن عدداً كبيراً من الجنود ظل مجاهداً في سبيل الله ، سائراً في حركة الفتوح لجر الترف على المجتمع ويلات كثيرة .
    س & جـ
    س1 : متى بدأ العصر الأموي ؟
    جـ : بدأ العصر الأموي بتولي معاوية ، رضي الله عنه، الخلافة سنة41 هـ وانتهى سنة 132 بسقوط الدولة الأموية على يد بني العباس .
    س 2: بِمَ تميّزت الحياة السياسية في العصر الأموي ؟
    جـ : تميّزت الحياة السياسية في العصر الأموي بالانقسامات الحزبية والأحزاب السياسية المتعدِّدة التي تطالب بحقها في الخلافة من هاشميين - أمويين - خوارج .
    س3 : لماذا عادت في العصر الأموي بعض أغراض الشعر التي حرمها الإسلام ؟
    جـ : وذلك بسبب تشجيع الخلفاء الأمويين ؛ من أجل ذم وهجاء خصومهم و التهوين و التقليل من شأنهم .
    أولاً : الشعر :
    س1 : اذكر أسباب ظهور الشعر السياسي في العصر الأموي ، وازدهاره .
    جـ : أسباب ظهور الشعر السياسي في العصر الأموي :
    1 - قيام الأحزاب السياسية من الأمويين والخوارج والزبيريين والشيعة .
    2 - شدة الصراع بين الأحزاب في سبيل الحكم فصار لكل حزب شعراؤه ،فالأخطل - مثلاً- يدعو إلى بني أميّة، والكميت يدعو إلى بني هاشم ، وعبد الله بن قيس الرقيات ، يدعو إلى الزبيريين ، وقطري بن الفجاءة يدعو إلى الخوارج ، وهكذا..
    - أما أسباب ازدهاره : فترجع لقوة الصراع المتصل طوال تلك الفترة ، ومن أمثلته : قصيدة أبي خالد القناني .
    س2 : اتجه الغزل اتجاهين : اتجاه يسمى الغزل الحضري ، واتجاه يسمى الغزل البدوي العفيف .. فما الفرق بينهما ؟
    جـ : الغزل الحضري : وكان يتناول مفاتن المرأة الحسية ، وكان زعيمه عمر بن أبي ربيعة ، وهو غزل قصصي يحكي مغامرات غراميّة .
    - الغزل البدوي العفيف : وقد قام على العاطفة الصادقة ، وهذا الغزل عفيف لا يهتم بمظهر الجمال الحسي بمقدار ما يهتم بالعفاف ، ومن شعرائه جميل بثينة، وكثيّر عزّة، وقيس بن الملوح، أو قيس ليلى، وذو الرُّمة وغيرهم.
    س3 : لماذا انتشر الغزل الصريح في العصر الأموي ؟
    جـ : أسباب انتشار الغزل الصريح في العصر الأموي :
    1 - حياة الترف والنعيم التي انغمس فيها الشباب .
    2 - شيوع الغناء في مدن الحجاز وإقبال الناس على مجالسه .
    3 - انصراف الكثير من الشعراء عن المشاركة في الحياة السياسية بعد انتقال عاصمة الخلافة إلى الشام .
    س4 : ظهرت في الشعر الأموي أغراض جديدة وتطورت أغراض أخرى قديمة . وضح ذلك .
    جـ : من الأغراض الجديدة "الشعر السياسي": وتمثله قصيدة الفرزدق في مدح آل البيت
    - ومن الأغراض المتطورة " الغزل ": وتمثله قصيدة أبى صخر الهذلي .
    " شعر النقائض "
    س1 : ما هي النقائض ؟
    جـ : هي معركة هجائية شعرية نشبت بين بعض الشعراء أمثال جرير والفرزدق والأخطل ، وفيها ينظم شاعر قصيدة في الفخر والهجاء على وزن وقافية ، فيرد عليه شاعر آخر بقصيدة ينقض بها فخره وهجاءه من نفس الوزن والقافية ؛ حتى يظهر تفوقه عليه من ناحية المعاني ، ومن ناحية الفن نفسه .
    س2 : لماذا انتشرت النقائض في عصر بنى أمية ؟
    جـ : انتشرت للأسباب الآتية :
    1 - التنافس الشخصي بين الشعراء للحصول على منح الخلفاء والأمراء .
    2 - الانتماء إلى الأحزاب المتصارعة على الحكم .
    3 - تشجيع خلفاء بني أمية لكل ما يشغل الناس عن عيوب حكمهم .
    4 - تلهف العامة على أخبارها للموازنة بينها ، ولشغل أوقات فراعهم .
    س3 : اذكر أهم وأشهر شعراء النقائض ؟
    جـ : أهم وأشهر شعراء النقائض :
    (الفرزدق - جرير - الأخطل - البعيث) .
    س4 : لشعر النقائض عيوبه ومحاسنه . وضح ذلك .
    جـ : أولاً : عيوبه :
    1 - إحياء العصبية القبلية التي قضى عليها الإسلام .
    2 - التفاخر بالأحساب والأنساب .
    3 - الهجاء اللاذع الفاحش الخارج عن روح الإسلام .
    ثانياً : محاسنه :
    1 - أفادت النقائض اللغة والأدب بما فيها من أساليب جديدة وثروة لغوية .
    2 - كانت سجلاً تاريخياً لكثير من الوقائع والعادات في العصر الأموي .
    3 - ساعدت على اهتمام النقاد وعلماء اللغة بدراستها للموازنة والمفاضلة بينها .
    س5: لم شجع النقاد وعلماء اللغة شعر النقائض ؟ { أجبْ بنفسك } .
    س6: ما الذي ساعد على انتشار المدح في العصر الأموي ؟
    جـ : الرغبة في عطاء الخلفاء والقادة والحصول على عطاياهم (جوائزهم).
    س7: ما الخصائص الفنية للشعر في العصر الأموي ؟
    جـ : الخصائص الفنية للشعر في العصر الأموي :
    1 - الألفاظ جزلة وسهلة وعذبة رقيقة .
    2 - الاعتماد على التصوير رغبة في إبراز الأفكار والمعاني .
    3 - بناء القصيدة كان على طريقة الجاهلين في تعدد أغراض القصيدة .
    4 - الموسيقا : التزم الشعراء نظام الوزن الواحد والقافية الواحدة .
    5 - التأثر بألفاظ القرآن .
    ثانياً : النثـر :
    "الخطابة "
    س1 : لماذا احتلت الخطابة مركزاً مرموقاً في العصر الأموي ؟
    جـ : احتلت الخطابة مركزاً مرموقاً في العصر الأموي بسبب :
    1 - تعدد الأحزاب السياسية والفرق الدينية .
    2 - كثرة الفتن والاضطرابات .
    3 - امتداد الفتوح الإسلامية واتساعها .
    س2 : تنوعت الخطب في العصر الأموي . وضح ذلك .
    جـ : تنوعت الخطب في العصر الأموي فكان منها :
    1 - خطب دينية : (كخطب الوعظ والإرشاد لبيان أحكام الدين وشرائعه وكانت تلقى في صلاة الجمعة والعيدين والحج) .
    2 - خطب حربية : و هي التي تلقى في القتال لتحميس الجند وتشجيع المقاتلين
    3 - خطب سياسيــة : التي كانت تتناول شئون السياسة والحكم .
    4 - خطب اجتماعية : وكانت تلقى عند اجتماع الناس في محافلهم ومناسباتهم (تهنئة - تعزية) .

    " الكتابة "
    س1 : لماذا ارتفع شأن الكتابة في العصر الأموي ؟
    جـ : ارتفع شأن الكتابة في العصر الأموي للأسباب الآتية :
    1 - اتساع رقعة الدولة .
    2 - ازدهار الرسائل الإخوانية .
    3 - امتزاج الثقافات العربية بالأجنبية .
    4 - ظهور طائفة من الكتاب الذين عملوا في ديوان الرسائل (عبد الحميد الكاتب).
    5 - حاجة الخلفاء إلى مكاتبة الولاة والقادة مما ترتب عليه ازدهار أدب الرسائل (العامة والخاصة) .
    س2 : اذكر الخصائص الفنية للكتابة في العصر الأموي .
    جـ : الخصائص الفنية للكتابة في العصر الأموي :
    1 - بدايتها بذكر اسم الله وتمجيده والصلاة على نبيه .
    2 - الاهتمام بتفخيم العبارة وتجويد اللفظ .
    3 - تجنب الكتاب التعقيد .
    4 - الاستعانة بالتشبيهات من الشعر والأمثال والحكم .
    5 - التأثر والاقتباس من آيات القرآن .

    ترجمة الإمام علي بن أبي طالب

    س1 : ما صلة القرابة بين الإمام على - رضي الله عنه - والرسول - صلى الله عليه وسلم - ؟
    جـ : هو ابن عم الرسول - صلى الله عليه وسلم - وزوج ابنته فاطمة الزهراء .
    س2 : أين نشأ ؟ ما ترتيب علي بين المسلمين في دخول الإسلام ؟
    جـ : نشأ في بيت الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، حيث ضمه إلى بيته و عمره ست سنوات ، ترتيبه أول من أسلم من الصبيان .
    س3 : متى بويع على بالخلافة ؟ ومتى توفى ؟
    جـ : بويع بالخلافة سنة 35 هـ ، وتوفى سنة 40 هـ بعد صلاة الفجر على يد عبد الرحمن بن ملجم وهو خارج من المسجد بالكوفة .
    س4 : ما العوامل التي أثرت في شخصيته وخطابته ؟
    جـ : العوامل التي أثرت في شخصيته وخطابته :
    1 - الأحداث التي عاصرها في الصراع بين الحق والباطل .
    2- نشأته في بيت النبوة واقتباسه من خلق وعلم الرسول - صلى الله عليه وسلم - .
    3 - تأثره بأسلوب القرآن المعجز( أحد كتبة الوحي ) ، وكذلك بفصاحة الحديث النبوي وبلاغتـه .
    4 - موهبته الفطرية وذكاؤه .
    س5 : ما أثر العوامل السابقة في ثقافته الدينية ؟
    جـ : أثر هذه العوامل يتضح في أنها جعلت منه عالماً فذاً يُحتكم إليه في المعضلات وأيضاً كان يُؤخذ برأيه . كما كان مرجعاً للفتوى .

    س6 : تعددت اتجاهات الخطبة عند على - رضي الله عنه - . وضح ذلك .
    أو لماذا لقب على - رضى الله عنه - بإمام الخطباء بعد الرسول - صلى الله عليه وسلم - ؟
    جـ: لقد تعددت اتجاهات الخطبة عند الإمام على - رضي الله عنه - حيث شملت :
    1 - الخطبة الدينية : والتي يدعو فيها إلى التقوى والخوف من الله والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر
    2 - الخطب السياسية : التي يتناول فيها كل ما يتصل بالحكم وشئون الرعية وحق الحاكم والمحكوم .
    3 - الخطب الحربية : يتحدث فيها عن كل ما يتصل بالحرب من إثارة الحماسة والترغيب في الجهاد وطريقة معاملة العدو .
    س7 : ما الآثار الأدبية لعلى بن أبى طالب - رضي الله عنه - ؟
    جـ: جمعت آثاره الأدبية في كتاب " نهج البلاغة " الذي جمع مادته الشريف الرضي أحد شعراء العصر العباسي .
    =======================================================================================
    ============
    ============

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 8:30 pm