مـــــــــــــنـــــــــــــتــــــــــــــدى حـــــــــــبـــــــــيـبـــة

خـــــــاص باللـــــــــــغـــة الـعـــــربـــــيــــــة


    محكمـة الأشجــار

    شاطر
    avatar
    أ-رمضان

    عدد المساهمات : 151
    تاريخ التسجيل : 05/06/2010

    محكمـة الأشجــار

    مُساهمة من طرف أ-رمضان في الجمعة أغسطس 22, 2014 4:37 am

    محكمـة الأشجــار
    الدرس
    اعتاد قاسم أن يخرج مع أصحابه إلى الحديقة المجاورة لحيهم وكانوا يقضون أوقاتا سعيدة فـى اللعب تحت ظلال الأشجار يغنون الأناشيد الجميلة ويشاهدون الطيور الجميلة ويستنشقون الهواء النقي ويشمون الروائح الزكية كان الأصدقاء يحرصون على نظافة الحديقة وعدم العبث بأزهارها وأشجارها إلا أن قاسما كان يتسلق الأشجار ويعبث بغصونها . وفى أحد الأيام تسلق شجرة كبيرة مما تسبب في كسر أحد أغصانها صرخت الشجرة الكبيرة من الألم صرخة عالية سمعتها كل أشجار الحديقة غضبت الأشجار وسرعان ما تحركت شرطة الأشجار للقبض على الجاني وأودعته في قفص من خشب ثم قدم قاسم لمحكمة الأشجار برئاسة شجرة عجوز وقور كانت هي القاضي العادل في مجتمع الأشجار وبعد أن فتتحت جلسة المحاكمة أمر القاضي الشجرة الكبيرة بتقديم شكواها وبعد أن سمعها لقاضي استمع إلى الشهود ولما أطمأن إلى شهادة الشهود قال : باسم الله ثم باسم المحافظة على الأشجار الجميلة والنبات في كل مكان فقد رأينا أنك مذنب وحكمنا عليك بالحرمان من كل ما يقدمه لك النبات والأشجار وبعد النطق بالحكم صاحت الأشجار : يحيا العدل ، يحيا العدل بعد أن أطلقت الأشجار سراح قاسم كان يضحك من الحكم الذي أصدره القاضي الشجرة وظن أنه نجا وعندما هم قاسم بالرجوع إلى منزله شعر بالجوع وأراد أن يأكل قليلا من الخبز والتفاح لكن نباتات القمح رفضت أن تعطيه الخبز كما رفضت شجرة التفاح أن تعطيه التفاح إذن لقد أصبح الأمر جادا وبدأت الأشجار في تنفيذ الحكم وكانت الأشجار تسحب ظلالها فلا يجد ما يستظل به .
    وعندما رجع إلى البيت كان الجوع قد اشتد به فشكا إلى أمه التي أسرعت له بطعام وشراب وفاكهة وقبل أن يمد يده للطعام اختفى الخبز والفاكهة صار هذا الأمر يتكرر فى كل يوم حتى ضعف جسمه قرر الأطباء حجز قاسم بالمستشفى لأنه أصيب بمرض جعله يتنفس بصعوبة شديدة فأتى الأطباء بأنبوب الأكسجين حتى يتمكن من التنفس بسهولة ولكن الأشجار خطفته لأن هذا الأكسجين تصنعه الأشجار فلم يجد الأكسجين وضاق صدره وصار يتألم ويصرخ : آه يا أمي الأشجار تريد قتلى هنا استيقظت أم قاسم من نومها منزعجة وأسرعت تطمئن عليه وأيقظته فقد كان يحلم ولكنه حلم كالحقيقة .استيقظ قاسم وصار منذ تلك الليلة صديقا للنبات والأشجار يحافظ عليها ويرعاها ويزرع الزهور والورد فى حديقة داره وفى حديقة المدرسة حتى أطلق عليه ( صديق الأشجار )
    *********************************************************************
    تحليل الدرس
    س1: ما الذي أعتاد عليه قاسم ؟ وماذا كان يفعل ؟
    ج1: اعتاد أن يخرج للحديقة المجاورة لحيهم وكانوا يقضون أوقاتاً في اللعب تحت ظلال الأشجار ويغنون الأناشيد الجميلة ويشاهدون الطيور الجميلة ويستنشقون الهواء النقي ويشمون الروائح الذكية
    س2: ما الذي كان يحرص عليه الأصدقاء ؟
    ج2: كان الأصدقاء يحرصون على نظافة الحديقة وعدم العبث بأزهارها وأشجارها
    س3: ماذا كان يفعل قاسم ؟ وإلام أدي ما يفعله ؟
    ج3: كان يتسلق الأشجار ويعبث بغصونها وفي أحد الأيام تسلق شجرة كبيرة / مما أدي إلي كسر أحد أغصانها
    س4: ما رد فعل الشجرة مما فعل قاسم ؟
    ج4: صرخت الشجرة صرخة كبيرة من الألم سمعتها كل أشجار الحديقة فغضبت الِجار
    س5: ما رد فعل الأشجار عندما سمعوا صرخة الشجرة ؟
    ج5: تحركت شرطة الأشجار للقبض على الجاني وأودعته في قفص من خشب ثم قدم لمحكمة الأشجار برئاسة شجرة عجوز وقور كانت هي القاضي العادل في مجتمع الأشجار
    س6: كيف دارت جلسة المحكمة ؟ وماذا قال القاضي؟
    ج6: افتتحت جلسة المحاكمة وأمر القاضي الشجرة الكبيرة بتقديم شكواها وبعد أن سمعها استمع إلى شهادة الشهود ولمَّا اطمأن إليهم / قال باسم الله ثم باسم المحافظة على الأشجار الجميلة والنبات في كل مكان فقد رأينا أنك مذنب وحكمنا عليك بالحرمان من كل ما تقدمه الأشجار والنبات وبعد النطق بالحكم صاحت الأشجار يحيا العدل
    س7: ما رد فعل قاسم على حكم القاضي ؟
    ج7: كان يضحك من الحكم الذي أصدره القاضي عليه وظن أنه نجا
    س8: ماذا فعل قاسم عندما عاد ؟ أو ( كيف بدأت الأشجار بتنفيذ الحكم ) ؟
    ج8: عندما شعر قاسم بالجوع ذهب ليأكل بعض الخبز وبعض التفاح فرفض القمح أن يعطيه خبزا ورفضت شجرة التفاح أن تعطيه تفاحاً وبدأت الأشجار تسحب ظلالها فلم يجد ما يستظل به
    س9: ما حال قاسم عندما رجع البيت ؟ وما رد فعل أمه ؟ وما رد فعل الطعام ؟
    ج9: رجع وكان الجوع قد اشتد به / وأمه أحضرت له الطعام والشراب وفاكهة وقبل أن يمد يده للطعام اختفى الخبز والفاكهة وصار الأمر يتكرر كل يوم حتى ضعف جسمه
    س10: ما تأثير هذه الأشياء على قاسم ؟ وماذا قرر الأطباء ؟
    ج10: ضعف جسمه وقرر الأطباء حجزه بالمستشفي لأنه أصيب بمرض يجعله يتنفس بصعوبة شديدة فقرر الأطباء وضع أنبوبة الأكسجين له حتى يتمكن من النفس بسهولة
    س11: ما رد فعل الأشجار على ما حدث ؟ وما تأثير ذلك علي قاسم ؟
    ج11: قررت خطف الأكسجين لأنها هي التي تقوم بصناعته فضاق صدره وصار يتألم ويصرخ آه يا أمي الأشجار تريد قتلي
    س12: ماذا فعلت أم قاسم عندما استيقظت من نومها ؟
    ج12: استيقظت منزعجة فأسرعت إليه وأيقظته فقد كان يحلم ولكنه حلم كالحقيقة
    س13: ماذا فعل قاسم بعد تلك الليلة ؟ وما الاسم الذي أطلق عليه ؟
    ج13: صار صديقا للأشجار والنبات ويحافظ عليها ويرعاها ويزرع الأزهار والورود في حديقة داره وحديقة المدرسة حتي أطلق عليه صديق الأشجار
    س14 : ما الفرق بين الحلم والحلم ؟
    ج14 الحلم هو ما يراه النائم في المنام / أما الحلم فهو الصبر والتاني
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الكلمة معناها
    اعتاد تعود
    المجاورة القريبة × البعيدة
    حي منطقة نسكن فيها ج/ أحياء
    يقضون يعيشون
    الهواء النقي النظيف × الملوث
    الزكية الطيبة× الخبيثة
    يتسلق يصعد
    أودعته وضعته
    افتتحت بدأت
    آه تقال للتوجع
    منزعجة مزعورة × مطمأنة
    يحافظ عليها يهتم بها × يهملها
    اختفي × ظهر ووضح
    صرخت أصدرت صوتا عاليا من شدة الألم
    غصونها فروعها
    شكوى مظلمة

    أطلقت سراحه أعطته حريته
    الجاني المذنب ج/ جناة وجناء
    العدل المنصف × الظالم
    اطمأن × انزعج
    ظن اتعقد × تيقن
    همَّ أراد وعزم
    منزله بيته ج/ منازل
    يستظل يحتمي بظلها
    يتألم يتوجع
    استيقظت صحت × نامت
    يحلم يري في نومه
    أسرع بادر × أبطا
    اللية ج/ ليالي
    الألم ج/ الآلام
    يرعاها يهتم بها
    تعطيه تناوله

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 16, 2017 5:23 pm