مـــــــــــــنـــــــــــــتــــــــــــــدى حـــــــــــبـــــــــيـبـــة

خـــــــاص باللـــــــــــغـــة الـعـــــربـــــيــــــة

    تواضع سيدنا عمر

    شاطر

    أ-رمضان

    عدد المساهمات: 151
    تاريخ التسجيل: 05/06/2010

    تواضع سيدنا عمر

    مُساهمة من طرف أ-رمضان في الإثنين يناير 21, 2013 2:51 pm

    تواضع سيدنا عمر
    النص
    وراع صــاحـبَ كــسرى أن رأى عمـرا بين الرعــية عــطــلا وهـو راعيها
    وعهــــده بملـــــوك الفرس أنَّ لهـا سورا من الجند والأحراس يحـميها
    رآه مـســــتغرقا في نومـــــه فـرأى فيه الجــلالــة فـي أســمى معانيها
    فوق الثرى تحـت ظل الدوح مشتملا ببردة كـــاد طـول العهد يبليها
    فهـان في عينيه ما كــان يكـبره مـن الأكـــاســــر والدنيا بأيديها
    أمنـــت لما أقمــت العـــدل بينــهم فنمت نوم قـرير العـــين هانيها
    يا رافعـا راية الشـورى وحــارسـها جــــــزاك ربــك خــيرا عـن محبيها
    رأي الجـماعــة لا تشــقــى البلاد به رغــم الخـلاف ورأي الفرد يشقيها
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التعريف بالشاعر

    مولده : ولد الشاعر حافظ إبراھیم من أب مصري وأمٍّ تركیَّة وإن لم یعرف تاریخ میلاده الحقیقي
    ولكنَّھ قدِّر فى/٤ ٢/١٨٧٢ م في صعید مصر
    والده : كان یعمل مھندساً وتوفى وحافظ فى الرَّابعة من عمره فنقلتھ أمُّھ معھا إلى القاھرة لیعیش
    في كفالة خالھ .
    بدایتھ العلمیَّة : دخل فى صباه المدرسة الخیریَّة بحي القلعة ثمَّ التحق بالمدرسة الابتدائیَّة ثمَّ
    المبتدیان ثمَّ المدرسة الخدیویَّة ثمَّ انتقل مع خالھ إلى طنطا ثمَّ عاد إلى القاھرة وعمل بالمحاماة ثمَّ
    تركھا والتحق بالمدرسة الحربیَّة وتخرَّج ضابطاً .
    حیاتھ الوظیفیَّة : عیِّن فى الحربیَّة وانتقل إلى الشرطة وعمل مدیراً للقسم الأدبي بدار الكتب
    المصریَّة .
    أعمالھ : جُمعت في دیوان باسمھ ( دیوان حافظ إبراھیم ) .
    ألقابھ : لقب حافظ إبراھیم ب ( شاعر النیل – شاعر الشعب – شاعر الفقراء ) .
    وفاتھ : توفى حافظ إبراھیم عام ١٩٣٢ م .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    جو النص

    يتحدث شاعر النيل حافظ إبراهيم عن الإمام العادل, أمير المؤمنين عمر بن الخطاب لذي لقبه الرسول صلى الله عليه وسلم بالفاروق لعدله, ويبين أن أساس الملك والأمان في الحياة العدل والرحمة بين العادل ورعيته, فلو حكم الحاكم بالعدل لأحبه الرعية وحموه بأرواحهم.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    دهشة وعجب
    وراع صــاحـبَ كــسرى أن رأى عمـرا بين الرعــية عــطــلا وهـو راعيـــها
    وعهــــده بملـــــوك الفرس أنَّ لهـــا سورا من الجند والأحراس يحـميــها
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    معجم الضاد

    راع أدهش وأعجب
    صاحب رسول (ج) أصحاب صحاب صحب صحبان
    كسرى لقب ملك الفرس (ج) أكاسرة أكاسر
    الرعية عامة الناس (ج) رعايا
    عطلا متجرد من زينة الملك
    راعيها: ولي أمرها (ج) رعيان رعاء رعاة
    عهده معرفته وعلمه (ج) عهود
    ملوك قادة القوم (م) ملك
    الفرس بلاد إيران حاليا (م) فارس
    سور حائط والمراد حاجز ودرع (ج) أسوار
    الجند العساكر (م) جندي
    الأحراس الحراس (م) الحارس
    يحميها يؤمنها ويحافظ عليها × يتخلى عنها
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شرح الضاد
    البیت الأول : لقد ازدادت دھشة رسول كسرى عندما جاء إلى أرض المسلمین ورأى تواضع عمر –
    رضي الله عنھ – فلم یجد عنده خدم ولا حشم ولا حراس وھو الحاكم والراعي الذي ھزَّ قلوب الحكام
    من حولھ
    البیت الثاني : أمَّا غیره من الحكام فلم یعرفوا ھذا التواضع ؛ لأنَّھم إذا أرادوا الخروج للناس تقوم
    علیھم الحراسة وحولھم سور من الجنود والحرَّاس لحمایتھم من الأخطار .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    س&ج
    ما شعور عامل كسري حين رأي عمر رضي الله عنه؟ولماذا؟
    شعر بالدهشة والعجب .
    لأنه رآه عطلا دون حراسة مع أنه حاكم البلاد وهو لم يتعود ذلك من الحكام .
    أين كان سيدنا عمر يجلس عندما رآه صاحب كسرى ؟
    كان نائم على الأرض تحت الشجرة .
    وازن بين سيدنا عمر وبين كسرى كما فهمت من الآبيات
    سيدنا عمر حاكم عادل ولذلك ينام بلا حراسة أو خوف
    أما ملوك كسرى فإنهم لا يعدلون كما يعدل سيدنا عمر ولذلك يحميهم عدد كبير من الجند.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الجماليات
    راع صاحب كسرى تعبير جميل يدل على شدة الدهشة عندما رأى سيدنا عمر بن الخطاب
    صاحب كسرى: تعبير جميل يدل على القرب.
    أن رأى عمرا استخدام الفعل ( رأى ): دلیل على المشاھدة بالعین ممَّا أثار الدَّھشة والإعجاب والتعبیر تعلیل لما قبلھ .
    بين الرعية عطلا :تعبیر یدلُّ على تواضع عمر – رضي الله عنھ – وإحساسھ بالرَّعیَّة
    وھو راعيها :تصویر للحاكم بصورة الرَّاعى وھذا یدلُّ على مسئولیَّة الحاكم عن شعبھ
    الرعية – راعيها: تضاد يوضح المعنى ويقوي الفكرة
    عهده بملوك الفرس: تعبير جميل يدل على خبرة رسول كسرى بأمور الملوك وزينتهم
    أن لها سور من الجند :أسلوب مؤكد بأنَّ ویدلُّ على الحیطة والحذر
    لها سور من الجند: أسلوب قصر بتقديم الجار والمجرور على اسم أن (سور) للتخصيص والتوكيد
    سورا من الجند :تصوير جميل للجند في قوتهم وتماسكهم بالسور المنيع الذي يحمي الملك
    الجند والأحراس :العطف بينهما يفيد تنوع وكثرة الجنود التي تحمي ملوك الفرس
    وبينهما ترادف للتوكيد
    تحميها: فعل مضارع يدل على الاستمرار والتجدد واستحضار الصورة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    العدل أساس الأمان

    رآه مـســــتغرقا في نومـــــه فـرأى فيه الجــلالــة فـي أســمى معانيها
    فوق الثرى تحـت ظل الدوح مشتملا ببردة كـــاد طـول العهد يبليها
    فهـان في عينيه ما كــان يكـبره مـن الأكـــاســــر والدنيا بأيديها
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    معجم الضاد
    مستغرقا مبالغا في النوم أو متعمقا
    الجلالة العظمة والرفعة × الحقارة والوضاعة
    أسمى معانيها أرقى وأعلى وأعظم صورها × أحط وأدنى وأقل
    الثرى التراب المُنَدَّىَ
    ظل ج) ظلال
    الدوح الأشجار العظيمة ذات الفروع الممتدة (م) دوحة
    مشتملا : متلحفا أي لف العباءة على جسده × متجردا
    بردة : كساء مخطط يلتحف به
    كاد قرب × بعد
    طول العهد مرور الدهر والعمر
    يبليها يفنيها ويجعلها بالية والمراد أنها قديمة جدا × يحيها ويجددها
    هان صغر وحقر وقبح
    يكبره يعظمه × يحتقره ويزدريه
    الأكاسر ملوك فارس (م) كسرى
    الدنيا المراد الملك والسلطان (ج) دنا
    بأيديها يملكونها
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شرح الضاد
    البیت الثالث : لمَّا نظر رسول كسرى إلى عمر – رضي الله عنھ – رآه مستغرقاً فى نومھ وتبدو
    علیھ العظمة والوقار فى أعلى صورھا ومعانیھا .
    البیت الرَّابع : كان أمیر المؤمنین یفترش الأرض تحت ظلِّ الأشجار ویتغطى بثوب قدیم كاد یبلى من
    طول الزمن .
    البیت الخامس : وعندما نظر رسول كسرى ورآه على ھذه الصورة من التواضع استعظمھ
    واستصغر ملوك الفرس بما لدیھم من مال وجاه وسلطان .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سؤال &جواب
    رؤية صاحب كسرى لسيدنا عمر ورؤية ملوك الفرس كانت لها تأثير عليه وضح ذلك
    شعر رسول كسرى بعظمة عمر الحاكم العادل, واستصغر ملوك الفرس.
    (عدلت , فأمنت , فنمت يا عمر) وضح ذلك من خلال فهمك للأبيات
    حكم سيدنا عمر بالعدل بين الناس فشعر بالأمن والطمأنينة فنام مطمئن مسرور دون خوف
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الجماليات

    رآه مستغرقا في نومه تعبير جميل يدل على راحة البال والاطمئنان
    فرأى فيه الجلالة تصوير جميل للجلالة والعظمة بشيء مادي يمكن أن يراه الإنسان.
    تعبير يوحي بعظمة سيدنا عمر
    فى أسمى معانيها تعبیر باسم التفضیل ( أسمى ) یدلُّ على شدَّة الإعجاب
    فوق الثرى تحت ظلِّ الدَّوح تعبیر یدلُّ على شدَّة التواضع .
    بين ( فوق – تحت ) تضاد یبرز ویوضح المعنى .
    مشتملا ببردة تعبیر یدلُّ على تواضع عمر – رضي الله عنھ
    كاد طول العهد يبليها تعبیر یدل على التواضع والمیل إلى زینة وغرور الدنیا
    كاد تدل علي القرب
    طول العهد يبليها تعبير جميل يوحي بقدم البردة.
    تصوير جميل للزمن الطويل بإنسان يبلي البردة
    هان في عينيه ما كان يكبره تعبير جميل يدل على أثر تواضع سيدنا عمر في رسول كسرى وتعبير جميل يدل على أن العظمة الحقيقية في التواضع والعدل وليس في الزينة
    هان – يكبره: تضاد يوضح المعنى ويقوي الفكرة
    هان ما كان يكبره من الأكاسرة تعبير جميل يدل على احتقاره لملوك فارس وزينتهم
    من الأكاسر الجمع للدلالة على اتصافھم جمیعاً بصفات متشابھة بعیدة عن تواضع عمر –رضي الله عنھ
    وفى التعبیر دلالة على خبرة رسول كسرى بملوك الفرس
    الدنيا بأيديها تصوير جميل للدنيا بشيء مادي يمسكه الملوك بأيديهم.
    وتعبير جميل يوحي بقوة ملوك الفرس وقوة سلطانهم
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أثر العدل في حياة سيدنا عمر
    أمنـــت لما أقمــت العـــدل بينــهم فنمت نوم قـرير العـــين هانيها
    يا رافعـا راية الشـورى وحــارسـها جــــــزاك ربــك خــيرا عـن محبيها
    رأي الجـماعــة لا تشــقــى البلاد به رغــم الخـلاف ورأي الفرد يشقيه
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    معجم الضاد
    أمنت اطمأننت والمضاد خفت
    أقمــت العـــدل حكمت بینھم بالعدل والمضاد (ظلمت)
    قرير العين مسرور وراض × حزين
    هانيها مسرورا ممتعا
    يا رافعا مُعلي ومؤيد × خافض
    راية علم(ج)رايات
    الشورى التشاور والمناقشة بين الجماعة × الاستبداد والانفراد بالرأي
    حارسها حاميها
    جزاك أثابك الله محبيها الذين يعملون بها
    رأي الجماعة مناقشة أصحاب الرأي الصائب (ج) الجماعات
    لا تشقى لا تسوء حالها × تنعم
    الخلاف التناقض والاختلاف × الاتفاق
    رأي الفرد الانفراد بالرأي والتعصب
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    شرح الضاد
    البیت السادس : یخاطب الشاعر سیِّدنا عمر قائلا : إنَّك شعرت بالأمان والطمأنینة لمَّا حكمت بین
    رعیَّتك بالعدل ممَّا أدَّى إلى أن تنام راضیاً سعیداً مرتاح البال .
    البیت السَّابع : ولأنَّك تأخذ بمبدأ المشورة ولا تظلم بالانفراد في الرَّأى وظللت تدافع عن مبدأ
    الشورى ممَّا أدَّى إلى حبِّ الحكام من بعدك لھا فجزاك الله خیراً عن محبِّي الشورى .
    البیت الثامن : إذا تشاور الكل ووصلوا إلى رأى لا تشقى البلاد بھذا الرَّأى وإن كان ھناك بعض
    الخلافات ولكن الرَّأى المنفرد القائم على الظلم والإجحاف ھو سبب شقاء الأمَّة .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سؤال&جواب

    ما الذي أرساه سيدنا عمر في الأمة ؟ وبم دعا له الشاعر ؟
    أرسى مبدأ الشورى , الذي هو مبدأ يتعمد على المناقشة في الأمور وأخذ رأي الجماعة.
    ودعا له بأن يثيبه الله على ذلك خير الجزاء وعن كل من يحب هذا المبدأ
    لماذا أرسى سيدنا عمر مبدأ الشورى ؟
    لأن الإسلام يدعو إلى الشورى ولأن رأي الجماعة يقوي الأمة ويجعلها ترتقي أما رأي الواحد يؤدي لشقاء البلاد وتخلفها
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    الجماليات

    أمنت تعبیر یدل على الرَّاحة النَّفسیَّة والطمأنینة
    لمَّا أقمت العدل تصویر للعدل بصورة بناء یقام وھذا یدل على حبِّ عمر – رضي الله عنھ للعدل
    العدل بينهم تعبیر یدلُّ على المساواة بین الرَّعیَّة
    والشطر فيه بيان بأنَّ العدل شرط للإحساس بالأمان
    فنمت تعبیر یدلُّ على الرَّاحة النفسیَّة وذھاب الھموم التي لا تجتمع مع النوم
    قرير العين تعبیر یدل على السَّعادة وراحة البال
    هانيها تعبیر یدلُّ على السعادة بتحقیق العدل
    البيت الأول تعليل لما قبله. (فالأمن والنوم سبب عجب ودهشة رسول كسرى)
    فنمت نوم قرير العين هانيها نتيجة للأمن. والفاء للترتيب والتعقيب
    تعبير جميل يدل على راحة بال سيدنا عمر.
    أمنت – أقمت – نمت بينها جناس يحدث جرس موسيقي يجذب الانتباه ويمتع الأذن.
    يا رافعاراية الشورى أسلوب نداء للتعظیم وتصویر لمبدأ الشورى بالرَّایة المرفوعة فى
    السَّماء لسموِّ مكانتھا وعلوِّ منزلتھا
    حارسها تعبیر یؤكد حرص سیِّدنا عمر – رضي الله عنھ – على مبدأ الشورى
    جزاك ربك خيراً تعبیر فیھ دعاء لعمر – رضي الله عنھ – لتحقیق مبدأ الشورى .
    خیراً : نكرة للشمول والعموم .
    محبيها جاءت جمعاً للدلالة على كثرة محبي الشورى بعد عمر – رضي الله عنھ .
    رأي الجماعة لا تشقى البلاد به تعبير جميل يدل على أهمية التشاور بين أهل الرأي
    تصوير جميل للبلاد بإنسان لا يتعب بسبب التشاور
    رغم الخلاف جملة اعتراضية تبين أن الخلاف موجود ولكنه قليل
    رأي الفرد يشقيها تصوير جميل فقد شبه الاستبداد والتعصب للرأي بأنه مرض يتعب البلاد
    تعبير جميل يدل على الأثر الشيء للاستبداد والتعصب للرأي الواحد
    بين شطري البيت مقابلة توضح المعنى وتبرز الفكرة.
    الجماعة – الفرد تضاد يوضح المعنى ويبرز الفكرة
    ================================================================================================
    ============
    ============

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 31, 2014 11:40 am